المرصد السوري لحقوق الانسان

رداً على المظاهرات المناوئة لها في البلدة.. “تحرير الشام” تضيق الخناق على أهالي كفرتخاريم عبر نشر حاجز أمني وتفتيش هواتف المدنيين

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أبلغت مصادر موثوقة “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، أن حاجز أمني تابع لـ “هيئة تحرير الشام” يقوم بتفتيش الهويات والهواتف المحمولة للمدنيين، على مدخل مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي الغربي، وذلك على خلفية المظاهرة المناهضة لتحرير الشام التي خرجت يوم أمس في البلدة.

حيث رصد المرصد السوري مظاهرة مسائية يوم أمس في مدينتي أريحا وكفرتخاريم في ريف إدلب، احتجاجا على ممارسات هيئة تحرير الشام ورفضا لفتح معبر تجاري مع قوات النظام. 

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في الأول من مايو/أيار، مظاهرات حاشدة خرجت في مدن وبلدات وقرى عدة بمحافظتي إدلب وحلب ضد ممارسات هيئة تحرير الشام، حيث خرج أهالي وسكان مدينة إدلب وبنش وكفرتخاريم وتفتناز وكللي وحربنوش وزردنا ومعارة النعسان ودارة عزة، وندد المتظاهرون بممارسات تحرير الشام وخاصة في الآونة الأخيرة، معبرين عن رفضهم لافتتاح أي معبر مع قوات النظام بالمنطقة.

كما انتشر عناصر تحرير الشام مدججين بسلاحهم عند دوار الساعة بمدينة إدلب أثناء خروج المظاهرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول