رداً على مقتل ضابط تركي يوم أمس.. القوات التركية تقصف 5 مناطق تابعة للقوات الكردية شمالي حلب

92

محافظة حلب: تأكد مقتل ضابط في القوات التركية جراء عملية الاستهداف التي قامت بها القوات الكردية يوم أمس في مناطق غرفة عمليات “غصن الزيتون” بريف حلب الشمالي الغربي، كما قتل في الاستهداف ذاته أحد مقاتلي الفصائل الموالية لأنقرة وأصيب جنود آخرين من القوات التركية، على صعيد متصل قامت القوات التركية بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، بقصف مناطق في محاور مياسة وصوغانكه وبرج قاص وكالوته ومياسة الخاضعة لسيطرة القوات الكردية شمالي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وأشار المرصد السوري أمس، إلى عناصر من القوات الكردية، استهدفوا تجمعًا للقوات التركية والفصائل الموالية لها، على محور برج حيدر بريف حلب الشمالي، كما تم استهداف سيارة عسكرية على المحور ذاته، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى وسط معلومات عن مقتل عنصرين من القوات التركية.

وكان نشطاء المرصد السوري قد أفادوا أمس أيضاً، بأن القوات الكردية استهدفت سيارة عسكرية تابعة لفصائل “الجيش الوطني” بصاروخ موجه في قرية قرية باسلة /باصلحايا التابعة لناحية شيراوا في ريف مدينة عفرين، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية، عقب ذلك، اندلعت اشتباكات بين “القوات الكردية” من جهة وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أُخرى على محور قرية صوغانكه بناحية شيراوا في ريف عفرين،  بالتزامن استهدف القوات التركية قرية عقيبة المدفعية الثقيلة ضمن مناطق انتشار القوات الكردية شمالي حلب، مما أسفر عن وقوع خسائر مادية في منازل المدنيين، وشهدت قرية مرعناز اشتباكات متقطعة وقصف متبادل بالمدفعية الثقيلة بين القوات الكردية و”الجيش الوطني” شمالي حلب.