ردا على قصف المناطق المدنية بإدلب.. “الهيئة” و”الفتح المبين” تقصفان نبل والزهراء بحلب

1٬714

قصفت هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، بلدتي نبل والزهراء بأطراف مدينة حلب الشمالية، براجمات الصواريخ، وهزت انفجارات عنيفة البلدتين، دون أن ترد معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

وفي سياق ذلك، قصفت قوات النظام والمسلحين الموالين لها ولإيران مدينة دارة عزة بالريف الغربي لحلب، وبلدة كباشين بناحية شيراوا بريف عفرين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ويأتي ذلك، ردا على قصف المناطق المدنية والأحياء السكنية بمدينة إدلب، التي أسفرت عن إصابة 14 شخص بجروح متفاوتة.
وفي 10 كانون الأول، استشهد طفل وسيدتان، وأصيب 20 شخصا بينهم أطفال ونساء نتيجة سقوط قذائف عشوائية أطلقتها الفصائل بشكل مباشر على الأحياء السكنية في نبل بريف حلب.
وانطلقت قذائف مدفعية من مواقع سيطرة فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير” في ريف حلب الشمالي، على بلدتي نبل والزهراء بحلب.
وجاء ذلك، بعد أن ارتكبت قوات النظام مجزرة بحق المدنيين في إدلب راح ضحيتها 7 بينهم طفلان وسيدة في إدلب، ورجل واحد في بلدة سرمين، كما أصيب 42 مواطنا بجروح متفاوتة.