ردا على مقتل جنودها بضربة جوية تركية.. عشرات الشهداء والجرحى بقصف لقوات النظام على سوق شعبي وأحياء سكنية في مدينة الباب بريف حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد الخسائر البشرية إلى 7 شهداء بينهم أطفال وإصابة نحو 23 آخرين، نتيجة سقوط قذائف على سوق شعبي في مدينة الباب ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي الشرقي.
مصادر المرصد السوري أكدت أن القصف مصدره مواقع قوات النظام في ريف حلب الشمالي، ردا على مقتل جنودها قبل أيام بقصف طائرة حربية تركية لموقع في ريف عين العرب، بقصف الأحياء السكنية وقتل المدنيين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، قبل قليل، قصفا مدفعيا على مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، مصدره مواقع انتشار قوات النظام ومجلس الباب العسكري في ريف حلب الشمالي، حيث سقطت القذائف وسط الأحياء السكنية وسوق شعبي في المدينة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، أمس، بأن عنصر من” الجيش الوطني” قتل وأصيب 2 آخرين بجروح جراء استهداف سيارة عسكرية لهم بصاروخ موجه، على محور مارع بريف حلب الشمالي، مصدره مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام، كما أدى الاستهداف إلى تدمير سيارة عسكرية نوع سنتافيه.
وردت القوات التركية والفصائل الموالية لها عقبها بقصف محيط قرى الشيخ عيسى والبيلونية وطاطمرش وشوارغة وأبين و الإرشادية وتل عجار وكشتعار بريف حلب الشمالي اليوم الخميس، بأكثر من 100 قذيفة مدفعية وصاروخية.