المرصد السوري لحقوق الانسان

رغم تحسن قيمة الليرة السورية في الآونة الأخيرة.. الأزمات المعيشية مستمرة في عموم مناطق النظام

شهدت الليرة السورية خلال الفترة الأخيرة، تحسنًا طفيفًا في قيمتها أمام العملات الأجنبية، مقارنةً بالأشهر السابقة، وماشهدته من انهيار كبير بقيمتها، والذي تسبب بارتفاع كبير في أسعار السلع والمواد الأساسية على وجه الخصوص، وعلى كافة البضائع في العموم، حيث سجلت الليرة السوري اليوم، في العاصمة دمشق 3070 مبيع و2970 شراء، واليورو 3688 مبيع و3563 شراء، في حين بلغ سعر صرف الليرة التركية في مناطق ريف حلب وإدلب 370 مبيع و353 شراء، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 21 في دمشق 154000 ليرة سورية.

وعلى الرغم من التحسن الملحوظ الذي شهدته قيمة الليرة السورية، إلا أن أسعار السلع الأساسية بقيت مرتفعة، ولا تتناسب مع دخل الموظف، في حي تتواصل أزمة المحروقات في عموم مناطق النظام، مع ارتفاع أسعارها في السوق السوداء، إذ يبلغ سعر ليتر البنزين في السوق السوداء نحو 6000 ليرة سورية، والمازوت نحو 2300 ليرة سورية، وجرة الغاز نحو 45 ألف ليرة سورية، فضلًا عن استمرار الأهالي بالوقوف ضمن الطوابير للحصول على مادة الخبز إلى جانب أزمات المواصلات والكهرباء والمياه.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول