المرصد السوري لحقوق الانسان

رغم قوة القبضة الأمنية لهيئة تحرير الشام.. مجهولون يحاولون سرقة صراف في مدينة إدلب

 

 

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أصيب مواطن يعمل صرافاً للعملات، إثر محاولة سطو مسلح، مساء اليوم، نفذها مسلحون مجهولون في مدينة إدلب الخاضعة لنفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل.

وتتزايد مظاهر الانفلات الأمني ضمن المناطق الخاضعة لنفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل، رغم انتشار قوى الشرطة والأمن التابع لهيئة تحرير الشام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، أمس، انفجاراً ضرب بلدة حربنوش الواقعة بريف إدلب الشمالي، ناجم عن إلقاء قنبلة صوتية من قبل مجهولين على صيدلية في البلدة، ما أدى لأضرار مادية.
ورصد المرصد السوري، في 29 تشرين الثاني الفائت، اختطاف وسرقة محاسب مالي في فيلق الشام الإسلامي نفذه مسلحون مجهولون، بعد أن أوقفوا سيارة تابعة لفيلق الشام الإسلامي المقرب من تركيا، في بلدة الفوعة قرب مدينة إدلب، واختطفوا “المحاسب”، وألقوه في منطقة جبل الزاوية تبعد نحو 40 كيلو متر عن موقع اختطافه متجاوزين عشرات الحواجز الأمنية.
ووفقاً لرواية عناصر فيلق الشام، فإن المسلحين “سرقوا” مبلغاً كبيراً من المال كان بِحوذة “المحاسب” المسؤول عن توزيع مخصصات المقرات العسكرية ورواتب عناصر فيلق الشام، قبل أن ينصرفوا إلى جهة مجهولة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول