المرصد السوري لحقوق الانسان

رغم وجود أكثر من 70 عنصرًا وقياديًا من تنظيم “الدولة الإسلامية” في صفوفه.. فصيل تابع لـ”الجيش الوطني” يعلن القبض على خلية لـ”التنظيم” في ريف حلب الشرقي

محافظة حلب: أعلن فصيل “أحرار الشرقية” المنضوي في صفوف “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، عن تمكنه من إلقاء القبض على خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” تنشط في مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية في ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، وتتألف الخلية من 6 أفراد ينحدرون من مناطق في أرياف دير الزور وإدلب وحلب، من بينهم الإداري العام لتنظيم “الدولة الإسلامية” (م.ح) في ما يسمى “ولاية الباب” والذي ينحدر من بلدة محكان بريف الزور.

وبحسب الفصيل، فإن الخلية مسؤولة عن زرع عبوات ناسفة في مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف حلب واغتيال قيادات وعناصر من “الجيش الوطني” واستهداف القوات التركية في المنطقة.

الجدير ذكره أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، لديه معلومات موثوقة وبالأسماء عن وجود أكثر من 70 قياديًا وعنصرًا ممن كانوا في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” وأصبحوا في صفوف فصيل “أحرار الشرقية” ضمن منطقتي “نبع السلام و درع الفرات” الخاضعتين لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد فرضت عقوبات على فصيل أحرار الشرقية التابع “للجيش الوطني” العامل في شمال سورية بتهمة قتل السياسية الكردية هفرين خلف، وذلك في شهر تموز الفائت، ووصف مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن قتل الناشطة “هفرين” جريمة حرب محتملة

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول