رفسنجاني: التصريحات الاخيرة التي نسبت لي بشان سوريا غير صحيحة

نفى الرئيس الايراني الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني تصريحات نسبت اليه انتقد فيها النظام السوري حليف بلاده واتهمه باستخدام اسلحة كيميائية ضد مدنيين. وجاء النفي على موقع رفسنجاني الشخصي على الانترنت بعد ان طالب المحافظون المتشددون الرئيس الاسبق “بتوضيح موقفه بشان سوريا”.

وقال ان “التصريحات الاخيرة التي نسبت لي بشان سوريا .. غير صحيحة مطلقا”. وكرر موقف طهران الرسمي المعارض لأي تدخل عسكري من قبل الولايات المتحدة ضد. وأضاف “للاسف فان الشعب السوري الذي يخوض منذ نحو عامين حربا اهلية ويتعرض لمختلف أشكال المعاناة والتشرد غير المسبوق، اصبح الان هدفا لتهديد خارجي تحت ذريعة استخدام غير مؤكد بعد لاسلحة كيميائية”، لافتاً الى أن “استخدام اسلحة دمار شامل بما فيها الاسلحة الكيميائية من قبل اي فرد او مجموعة او حكومة مرفوض ومدان في جميع الأديان والمذاهب وخصوصا الدين الاسلامي”.
والجملة التي نسبت الى الرئيس الاصلاحي الاسبق رفسنجاني الاحد هي ان “الشعب السوري الذي تعرض لهجوم كيميائي من طرف السلطة عليه الان مواجهة التهديد بتدخل اجنبي”، على ما نقلت وكالة الانباء الايرانية غير الرسمية ايلنا. لكن الوكالة سرعان ما حذفت عبارة “من طرف السلطة” فيما نفت الخارجية ادلاءه بهذه الجملة.

النهار