رفضاً لحملات العنصرية ضد اللاجئين السوريين.. 100 عنصر من “الجيش الوطني” ينسحبون من جبهات “نبع السلام”

825

محافظة الحسكة: انسحب ما يقارب 100 عنصر من فصيل فرقة الحمزة بعتادهم الكامل من جبهات بلدة أبوراسين شمال غرب الحسكة باتجاه مساكنهم في مدينة رأس العين، تعبيرا عن رفضهم لحملات العنصرية التي يواجهها السوريون داخل الأراضي التركية خلال الأحداث الأخيرة.
وتظاهر اليوم عدد من عناصر فصيل “أحرار الشرقية” وفصيل “الحمزات” مع عدد من أهالي مدينة رأس العين بريف الحسكة ضمن منطقة “نبع السلام”، على خلفية الاعتداءات العنصرية بحق اللاجئين السوريين في تركيا، حيث قطع المتظاهرون الطرقات بإشعال الإطارات المطاطية، وهاجموا العربات العسكرية للقوات التركية التي وصلت لفض التظاهرة، وسط معلومات  بتدخل فصيل ” السلطان مراد” لفض النزاع وتفريق المتظاهرين، وعلى إثرها داهمت الشرطة العسكرية منازل النازحين من مناطق سورية أخرى في المدينة واعتقلت 20 شخصاً بعد نهب أثاثهم وشتمهم بألفاظ نابية، وتم اقتيادهم إلى أحد الأفرع الأمنية.
واليوم، أوعزت القوات التركية، بقطع خدمة الانترنت بشكل كامل عن منطقة رأس العين، بعد دعوات أطلقها ناشطون للخروج بمظاهرات نصرة للسوريين في تركيا والمناطق السورية التي شهدت احتجاجات واسعة، رغم تحذير الاستخبارات التركية للوجهاء في اجتماع سابق.