رفضاً لدخول أرتال “الهيئة”.. عشرات المدنيين والعسكريين يتظاهرون في مدينة إعزاز بريف حلب

محافظة حلب:خرج العشرات من المدنيين والعسكريين باللباس المدني باحتجاجات سلمية، عند دوار الجمال في وسط مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، رفضا لدخول هيئة تحرير الشام إلى مناطق “درع الفرات” وماحولها، تنفيذا لبنود الاتفاق مع فصيل الجبهة الشامية، وردد المتظاهرون شعارات “جولاني ولاك ما بدنا ياك”.
كما وجه وجهاء أهالي إعزاز نداء إلى الأهالي بضرورة التوجه إلى الطرقات المؤدية إلى مدينة إعزاز وإغلاقها بالاطارات رفضا لدخول هيئة تحرير الشام.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا أمس، توجه المئات من المدنيين والعسكريين من مدينة مارع باتجاه مدينة إعزاز رفضا لدخول “الهيئة” إلى مناطق درع الفرات، في حين أن رتلا عسكريا لـ”الهيئة” كان من المفترض أن يدخل إلى مناطق “درع الفرات”، لم يكمل طريقه، نتيجة رفض بعض مكونات “الجيش الوطني” ورفض شعبي لدخول “الهيئة” للمنطقة، بينما قامت “الهيئة” بسحب جزء من قواتها العسكرية من عفرين إلى إدلب تطبيقاً للاتفاق بين “الهيئة” و”الفيلق الثالث”.