رفضاً للتواجد الإيراني وللمطالبة بكشف مصير المعتقلين.. وقفة احتجاجية لأبناء مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي

محافظة درعا: خرج عدد من أبناء مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي اليوم، بوقفة احتجاجية وسط المدينة، مطالبين بالكشف عن مصير المعتقلين والمغيبين في أقبية سجون النظام، ورفضاً لـ” التواجد الإيراني” داخل الأراضي السورية.
وحمل المحتجون لافتات كتبت عليها، عبارات “بدنا المعتقلين” و” الأسرى جرحنا الغائر” و” لا للمخدرات لا للتمدد الشيعي يسقط نظام الكبتاجون” و ” الاشراف لا ينسون اسراهم أسرانا لا زالوا أسرى”.
ويأتي ذلك، لليوم الثاني على التوالي، يطالب فيها أبناء محافظة درعا بالكشف عن مصير المعتقلين لدى سجون النظام، وإخراج إيران من المنطقة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن العشرات من أبناء مدينة جاسم بريف درعا، اجتمعوا في الساحة العامة، مطالبين بفك أسر جميع المعتقلين في سجون قوات النظام، وسط ترديد شعارات مناوئة للنظام.
وحمل المحتجون لافتات كتبت عليها” لأجل المعتقلين سنخرج كل يوم” و ” لا فناء لثائر بدنا المعتقلين”و” معتقلينا سر صمودنا الحرية للمعتقلين”.