رفضًا لبناء المستوطنات بمناطق سيطرة القوات التركية تحت ذريعة “المنطقة الآمنة”.. مهجرو رأس العين يتظاهرون أمام قنصلية الأمم المتحدة في مدينة القامشلي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج مظاهرة حاشدة لمهجري مدينة رأس العين/سري كانيه، أمام قنصلية الأمم المتحدة في مدينة القامشلي، رفضًا للمشروع التركي لبناء “مستوطنات” بمناطق سيطرة القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” تحت ذريعة إنشاء “المنطقة الآمنة” حيث طالب المتظاهرون بخروج القوات التركية من الأراضي السورية وإعادة المهجرين إلى قراهم وبلداتهم ممن هجروا منها بفعل عملية “نبع السلام”

وتشهد مناطق سيطرة القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” بناء مئات المستوطنات من قِبل جمعيات تركية وأخرى عربية، بالتزامن مع الحديث التركي عن ترحيل عدد كبير من اللاجئين السوريين من أراضيها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد