روسيا: الطائرات المسيرة التي تستخدمها الفصائل لاستهداف حميميم مزودة بتقنية غربية

قال نائب وزير الخارجية الروسية، أوليغ سيرومولوتوف، أن الطائرات المسيرة التي يستخدمها “المسلحون” لمهاجمة الأهداف الروسية في سوريا ليست مصنعة يدويا، وانها تحتوي تكنولوجيا غربية.

واضاف المسؤول الروسي، في كلمة القاها في المؤتمر الدولي الـ 2 لـ (مكافحة الإمداد غير المشروع بالأسلحة لمكافحة الإرهاب الدولي)، أن وزارة الخارجية تدرس بجدية مشكلة استخدام المركبات الجوية غير المأهولة من قبل “الإرهابيين”، والتي تستخدم حتى ضد المسؤولين، ولها نطاق عالمي، مضيفا ان الخبراء يتحدثون عن استخدام تكنولوجيا غربية في الطائرات التي تستهدف قاعدة حميميم.

واوضح نائب وزير الخارجية الروسي، نحن نسجل بانتظام الاستخدام المكثف لهذه التقنية لتنظيم هجمات على القواعد الروسية في سوريا، وإن بنية الطائرات المسيرة ليست حرفية، لكن يشير الخبراء إلى أن تجربة الخبراء الغربيين مستخدمة في هذا المجال.

في هذا الصدد أكد سيرومولوتوف، أن موسكو تعتبر أنه من الضروري إقامة تعاون مع جميع الشركاء على مسار مكافحة الإرهاب، وتطوير تدابير مضادة ذات طابع قانوني وتكنولوجي دولي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في 3 أغسطس/آب أن طائرتين مسيرتين “للإرهابيين” تم تدميرهما بالقرب من قاعدة حميميم، ولم تقع إصابات أو أضرار مادية.