روسيا تدعو الفصائل السورية المسلحة إلى أستانا بشروط

وجهت روسيا الأربعاء، عبر وزير خارجيتها سيرغي لافروف دعوة لكل فصيل سوري مسلح غير مرتبط بتنظيم “داعش” الإرهابي أو جبهة النصرة لمفاوضات أستانا.

وقال لافروف إن بلاده لا تعارض مشاركة “جيش الإسلام” غير الوارد على قائمة الإرهاب الأممية للمشاركة في المحادثات، والذي انضم إلى الهدنة في سوريا.

وأشار إلى أن ممثلي كل الفصائل السورية المسلحة التي انضمت إلى الهدنة في سوريا سيشكلون وفدهم في المحادثات.

وقال وزير الخارجية الروسي إن تشكيلة المشاركين في لقاء أستانا ستتضح لاحقا، مشيرا إلى أن صيغة الدعاوى تمكن الجميع من المشاركة بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية.

‏من جانبها أعلنت حركة أحرار الشام أنها لا تعارض مشاركة أي فصيل في مؤتمر أستانا، لكنها لن تشارك فيه.

وكانت فصائل المعارضة التي يقدر عددها بـ 20 فصيلاً، أكدت سابقاً أن المباحثات ستركز حصراً على الجانب العسكري، أي تثبيت وقف إطلاق النار. وهو ما أكد عليه لافروف، مشدداً على أنه الهدف الأساسي والأول للمحادثات.

يذكر أن محمد علوش، القيادي في جيش الإسلام، سيرأس وفد الفصائل المعارضة إلى أستانا. في حين سيرأس بشار الجعفري وفد النظام، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري.

وكانت موسكو سربت عبر مصادرها عن إمكانية التوقيع على وثيقة تثبّت نظام وقف إطلاق النار في سائر أنحاء سوريا.

وأشار المصدر إلى أن وثيقة أستانا الختامية سيتم تنسيقها بمشاركة وفود روسيا وتركيا وإيران، مضيفاً أنه تم توجيه دعوة للولايات المتحدة لحضور الاجتماع بصفة المراقب.

المصدر: العربية.نت