روسيا تشيد بتقدم التنسيق العسكرى مع أمريكا فى سوريا

أكد جينادى جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسى وجود تقدم على المستوى العملى فى مجال التنسيق بين العسكريين الروس والأمريكيين فى سوريا.

وقال جاتيلوف فى حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية إن “هناك تنسيقا وثيقا بما فيه الكفاية بين الجانبين فى سوريا، مع بذل مساع لتحديد مناطق نشاط المجموعات الإرهابية، مما يدل على إحراز تقدم على المستوى العملي”.

وأشار إلى أنه”هناك آليات تفاعل روسية أمريكية ثنائية، ولدينا اتصالات وثيقة، ومشاورات على الخط العسكري”.

وفى السياق نفسه، أعلن المركز الروسى لتنسيق الهدنة فى سوريا تمديد نظام التهدئة فى داريا بريف دمشق ٧٢ ساعة، اعتبارا من يوم أمس الأول الثانى عشر من يونيو، كما ذكر أن عدد المدن والبلدات والقرى فى سوريا التى انضمت إلى الهدنة ارتفع إلى ١٤٥، فيما بقى عدد الجماعات التى أعلنت تقيدها بنظام وقف الأعمال القتالية على حاله، وهو ٦٠.

على صعيد متصل، أدى تكثيف الضربات الجوية والقصف المدفعى على الطريق الوحيد المؤدى لمدينة حلب السورية المقسمة إلى عزل قطاع تسيطر عليه المعارضة المسلحة بالمدينة عن العالم الخارجى خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال مصدر ميدانى إن روسيا كثفت الضربات الجوية باتفاق مع حكومة دمشق لتطويق المسلحين فى منطقة بما فى ذلك المدينة نفسها.

وعلى جانب آخر، قتل ٥ مسلحين من “داعش” فى قصف للمدفعية التركية وطيران التحالف الدولي، استهدف مواقع للتنظيم شمال سوريا.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة “الأناضول” التركية الرسمية أن المدفعية الثقيلة المتمركزة على الحدود بين البلدين، استهدفت سيارة ومواقع للتنظيم شمالى حلب.

المصدر: الأهرام