روسيا تعلن اتفاق وقف النار مع جيش الإسلام..والأخير ينفي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اتفاقا لوقف إطلاق النار مع فصيل جيش الإسلام، وهو فصيل من المعارضة السورية لطالما وصفته موسكو بمنظمة إرهابية في سوريا.

فيما نفى جيش الإسلام عبر بيان له التوصل للاتفاق الذي أعلنته روسيا.

كما نقلت وكالات إعلام روسية عن وزارة الدفاع اليوم الجمعة قولها إن تركيا قصفت وحدات كردية تقاتل ضد جبهة النصرة في سوريا، بينما تعبر طوابير من الشاحنات الحدود من تركيا إلى سوريا يوميا لنقل شحنات وأسلحة للمعارضة المسلحة.

وقالت الوزارة إنها سجلت 41 خرقا لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا خلال اليومين الماضيين.

على خط موازٍ، اتهمت المعارضة السورية الميدانية قوات النظام بمواصلة انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، واعتبر “جيش الإسلام” أن الحرب لم تتوقف في سوريا.

وقال “جيش الإسلام” في بيان صدر ليل الخميس- الجمعة: “مواجهاتنا مع عصابات الأسد لم تتوقف، سواء في الغوطة أو في حمص أو حلب، وبالنسبة لنا لم تتوقف الحرب عملياً على الأرض في ظل هذه الانتهاكات، أما في حال تمت الهدنة فهي فرصة لإعادة بناء المجتمع والإنسان، حيث حاولت آلة الحرب تدميرهما”.

وصرّح ستيفان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، الخميس، أن وقف العمليات القتالية صامد بشكل عام لكنه ما زال هشاً بعد ستة أيام على بدء سريانه، وإن محافظات حمص وحماة واللاذقية ودمشق شهدت وقائع تم احتواؤها.

المصدر: العربية.نت