روسيا تقبل بـ”المناطق الآمنة” في سوريا.. لكن بشروط

لافروف يشدد على ضرورة موافقة النظام والمشاركة الأممية في إقامتها

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن موافقة بلاده على إقامة مناطق آمنة في سوريا، ولكن بشرط موافقة النظام على إقامة تلك المناطق، ومشاركة الأمم المتحدة في إدارتها.

وقال لافروف: “جنبا إلى جنب مع رئيس مفوضية اللاجئين، وهياكل أخرى في المنظمة الدولية للهجرة.. نستطيع التفكير في إيجاد أماكن إقامة مؤقتة للنازحين السوريين.. طبعا، هذا كله يحتاج إلى تنسيق مع الحكومة السورية (في إشارة إلى حكومة النظام السوري) فيما يخص التفاصيل، وأيضا فكرة إنشاء أماكن الإقامة هذه”.

وقد نقلت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري عن مسؤولين قولهم إن أي محاولة لإقامة مناطق آمنة بدون تنسيق مع دمشق تعتبر “انتهاكا مباشرا للسيادة السورية”، على حد تعبيرها.

وقد أتت هذه التصريحات بعد قبول موسكو على لسان لافروف مقترح الرئيس الأميركي دونالد ترمب إقامة مناطق آمنة في سوريا.

المصدر: العربية.نت