روسيا ستطرح في مؤتمر “جنيف -2” قضية مطراني حلب المختطفين في سوريا

20878821386360245

كشفت بطريركية موسكو أن الجانب الروسي سيطرح من كل بد قضية المطرانين المختطفين في سوريا وذلك خلال مؤتمر جنيف -2 المفترض عقده الشهر القادم.

وكان مطران حلب للروم الأرثوذكس بولس يازجي ومطران حلب للسريان الأرثوذكس يوحنا إبراهيم، خطفا في الثاني والعشرين من نيسان/أبريل الماضي بينما كانا في قرية كفر داعل في ريف حلب أثناء قيامهما بمهام إنسانية، ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن خطفهما.
وقال الشماس دميتري سافرونوف، رئيس قسم العلاقات بين الأديان في إدارة العلاقات الكنسية الخارجية لبطريركية موسكو، قال في مؤتمر صحفي في وكالة “نوفوستي”: ” لاشك أن الجانب الروسي من خلال مشاركته في المحادثات بوجود ممثلي المعارضة السورية سيطرح مسألة مصير المطرانين المخطوفين، لذا فثمة آمال بأن نتمكن في إطار هذه المحادثات الموسعة، على الأقل، من تيسير أمرهما”.
بدوره أكد المطران مار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وتوابعها لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس أكد أن ممثلي سوريا من المسيحيين يطالبون بمنحهم فرصة المشاركة في مؤتمر جنيف-2 وقال:” نريد أيضا المشاركة وأن نطرح وجهة نظرنا، ولا نريد أن نبقى محيدين، كما حدث سابقا في بعض المؤتمرات”. وأضاف: ” نريد أن تمنح لنا إمكانية المشاركة الواسعة في الحوار مع جميع أولئك الذين يسعون للسلام بصرف النظر عن التبعية الدينية”.

 

انباء موسكو