روسيا: ميزان القوى داخل المعارضة السورية يتغير لصالح الإسلاميين

شددت وزارة الخارجية الروسية على أن ميزان القوى داخل المعارضة المسلحة السورية يتغير لصالح الإسلاميين.

وأشارت الخارجية الروسية، فى بيان لها اليوم الجمعة، إلى أن المجموعات الجهادية تدخل أكثر فأكثر فى صراع مع الفصائل “المعتدلة” من المسلحين، من أجل السيطرة على توريدات السلاح وغيرها من المساعدات الخارجية، وكذلك السيطرة على مختلف المناطق والمراكز السكنية الهامة. 

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن القوى الراديكالية بعد إظهار تفوقها فى القتال، أعلنت عن عدم الاعتراف بالائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية، والابتعاد عن “الجيش السورى الحر”، وأعلنت هذه المجموعات التى شكلت ما يسمى بـ”جيش الإسلام” بقيادة محمد زهران علوش، عن السعى إلى إقامة الشريعة فى سورية.

وأشارت الخارجية إلى أن كثيرا من المجموعات الجهادية لا علاقة لها بأى جهة سوى الإرهاب الدولى، وهى على استعداد للمضى قدما فى القتل والتدمير، وليس فقط فى سوريا بل فى الدول الأخرى أيضا، من أجل إقامة “الخلافة العالمية” دون أن تقف أمام أى شىء.

اليوم السابع