روما تخصص طائرات سي-130 لنقل الخبراء الكيميائيين إلى سوريا

جاء في بيان لوزارة الدفاع الإيطالية الأحد، أن إيطاليا تضع في تصرف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية طائرات عسكرية من طراز سي-130 لنقل خبراء الأسلحة الكيميائية إلى سوريا مع معداتهم.

واستجابت إيطاليا لطلب المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الدبلوماسي التركي أحمد أوزومجو. ويتعلق الأمر بنقل هؤلاء الخبراء الدوليين الذين سيطبقون قرار الأمم المتحدة الذي تمت الموافقة عليه الجمعة الماضي في نيويورك.
وتدرس وزارة الخارجية والدفاع “كل الاوجه المتعلقة بتأمين العملية”، كما اوضح البيان أن عملية النقل هذه ستتم “خلال الايام المقبلة” الا انه لم يتم الاعلان عن عدد الخبراء المقرر نقلهم بواسطة طائرات سي-130.
وسيباشر الخبراء في سوريا احدى اكثر عمليات نزع الاسلحة اهمية وخطورة على الاطلاق في بلد يشهد حربا. وتقضي مهمتهم بتدمير اكثر من الف طن من المواد السامة (غاز السارين، غاز الخردل) المخزنة في كافة ارجاء البلد.
وسيعمل هؤلاء الخبراء في مهل قصيرة جدا. وسيتعين لهم تفتيش كل المواقع التي اوردتها سوريا في اللائحة التي قدمتها الى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في 19 سبتمبر في غضون 30 يوما.
ويلزم قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر الجمعة الماضي، النظام السوري بتدمير كل مخزوناته من الأسلحة الكيميائية بحلول منتصف مايو 2014 إلا أنه لم يتم الكشف بعد عن تفاصيل الخطة التي وضعها الروس والأمريكيون في 14 سبتمبر لتفتيش وتنظيف 45 موقعا للتخزين.

 

الدستور