رياضيون يطالبون بترميم الملعب البلدي في الرقة وتأهيل صالاته 

 

محافظة الرقة: لا تزال أجزاء كبيرة من الملعب البلدي في مدينة الرقة مدمرة منذ سنوات، حيث كانت صالات الألعاب ضمن الملعب البلدي “النقطة 11 وأبرز سجون تنظيم “الدولة الإسلامية” في الرقة”.
وتبلغ عدد صالات الألعاب الفردية بالملعب 11 صالة، استطاع الرياضيون ولجنة الشباب والرياضة بالرقة صيانة وترميم 8 منها على مدار ثلاثة أعوام.
وبحسب مصادر المرصد فقد  بلغ عدد المتدربين في صالات الملعب بالرغم من الدمار وقلة الدعم وانقطاع الكهرباء بشكل كامل ” 1000″ متدرباً ومتدربة منذ افتتاح الملعب 2018م.
وكان الملعب البلدي “الأسود” أخطر سجون ومعتقلات داعش الأمنية  أثناء سيطرته على الرقة “النقطة 11”.
وفي رسالة خاصة طالب رياضيو الرقة عبر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجهات المعنية الوقوف تجاه مسؤولياتهم وتأهيل وترميم المتبقي من الملعب وصالاته شأنها كشأن الإهتمام وإعادة تأهيل الحدائق والمنتزهات التي تم الإهتمام بها من قبل المنظمات العاملة بالرقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد