ريف درعا الغربي يشهد اشتباكات عنيفة بين الفصائل وجيش خالد بن الوليد

32

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة منذ صباح اليوم في محيط سد سحم الجولان بريف درعا الغربي، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وجيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” والذي يشكل لواء شهداء اليرموك عماده الرئيسي برفقة حركة المثنى الإسلامية من طرف آخر، كما قصفت الفصائل بشكل مكثف بالقذائف بعد منتصف ليل أمس، مناطق سيطرة جيش خالد بريف درعا الغربي، وكان قضى وقتل ما لا يقل عن 20 مقاتل من الطرفين أكثر من 12 منهم من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بالإضافة لسقوط عدد كبير من الجرحى خلال اشتباكات جرت بينهما في محاور عدة بالمنطقة يوم أمس الأول، في حين استهدفت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس مناطق في بلدة اليادودة غرب درعا بالرشاشات الثقيلة، بينما حاول مسلحون مجهولون اغتيال قيادي في جبهة ثوار سوريا في مدينة نوى، حيث أقدموا على إطلاق النار على منزله ليل أمس، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما انفجرت عبوة في مكان لتصنيع العبوات ببلدة تل شهاب في ريف درعا، ما أسفر عن أضرار مادية.