ريف درعا يشهد تفجيراً ومحاولة اغتيال ومزيداً من الشهداء في القصف والاشتباكات فيه

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد شخص جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق في مدينة نوى بريف درعا، كما قصفت قوات النظام مناطق في مدينة إنخل بريف درعا، وسط اشتباكات متقطعة بينها من طرف والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط المدينة، بينما استهدف مسلحون مجهولون سيارة لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في بلدة تل شهاب بريف درعا، ما أدى لمصرع مقاتل من النصرة وإصابة آخرين بجراح، ايضا حاول مسلحون مجهولون إغتيال شرعي للفصائل الإسلامية والمقاتلة في بلدة الجيزة بريف درعا، حيث قاموا بإطلاق النار عليه أمام منزله في البلدة، ما أدى لإصابته بجراح، كذلك فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا، بينما ارتفع إلى 6 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط بلدة الشيخ مسكين بريف درعا، في حين استشهد طفل جراء تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا.