ريف منبج يشهد اشتباكات وقصف بري عنيف ومتبادل بين الفصائل الموالية لأنقرة والقوات العاملة في المنطقة

اندلعت بعد منتصف ليلة الأحد – الاثنين اشتباكات بين فصائل “الجيش الوطني” من جهة، والقوات العسكرية العاملة في المنطقة من جهة أخرى، على جبهتي قرية الكاوكلي والساجور غربي منبج، تخللها قصف صاروخي ومدفعي متبادل، طال قرى وبلدات عريمة، وقرط، ويران والكاوكلي ومزارع الفوارس، والبوغاز بنحو 50 قذيفة صاروخية ومدفعية، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار مساء أمس إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها قصفت من تجمعاتهم في قرية السكرية الكبيرة، مناطق خاضعة لنفوذ مجلس منبج العسكري، حيث سقطت قذائف مدفعية على قرية الحمرا الآهلة بالسكان في ريف منبج شرقي حلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد