زعيم «القاعدة» يدعو إلى حرب عصابات

دعا زعيم تنظيم «القاعدة» أيمن الظواهري المسلحين السوريين السنّة إلى شن حرب عصابات على من وصفهم بالأعداء بدءاً من الرئيس بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران وانتهاء بالقوى الغربية.

وفي تسجيل صوتي على الإنترنت مساء الأحد دعا الظواهري عناصر المعارضة إلى التحلي بالصبر، وقال عليهم أن يستعدوا لمعركة طويلة ضد التحالف الذي يقوده الغرب في العراق وسورية والمسلحين الشيعة الذين تساندهم إيران ويقاتلون دعماً للأسد.

وقال الظواهري: «عليكم يا أهلنا في شام الرباط والجهاد أن تعدّوا أنفسكم لحرب طويلة مع الصليبيين وحلفائهم الروافض والنصيريين». وأضاف أن من قال أنهم أعداء الجهاديين يستهدفونهم لأنهم يسعون إلى حكم إسلامي في سورية، مضيفاً أن الغرب وحلفاءه يبذلون كل ما بوسعم لإيقاف «المد الإسلامي».

ولم يتضح متى تم التسجيل الذي قال فيه زعيم «القاعدة» أن الجهاد في سورية ليس واجب السوريين فحسب، وإنما كل المسلمين. كما حذّر عناصر المعارضة من تحويل الصراع إلى صراع داخلي سوري بحت.

وفي الوقت الحالي، تتصدر «جبهة فتح الشام»، التي كانت تعرف في السابق بـ «جبهة النصرة» وكانت فرع تنظيم «القاعدة» في سورية، تحالفاً من الفصائل الإسلامية يعرف باسم «هيئة تحرير الشام» يقود المعارك ضد القوات الحكومية السورية والجماعات المتحالفة معها على معظم الجبهات الرئيسية في البلاد. ويلعب هذا التحالف دوراً رئيسياً في السيطرة على معظم محافظة إدلب على رغم أن ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قتلت العشرات من قياداته في الأشهر القليلة الماضية.

المصدر: الحياة