سؤال امتحان مادة الرياضيات عن إعدام “أسرى جنود الأسد” ذبحاً

^B7E2AD81169B13935044743973FA5765EA40FF0B008349D6A5^pimgpsh_fullsize_distrحصل نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف إدلب، على نسخة من ورقة امتحانية لمادة الرياضيات لـ “معهد تربية إدلب الحرة” والتي تتخذ من بلدة البارة بجبل الزاوية مقراً لها، حيث جاء في السؤال الثالث من الورقة الامتحانية “في إحدى غزوات جيش الفتح تم أسر عدد من جنود الأسد فإذا كان كل عنصر من هؤلاء العناصر سيسلم إلى جبهة النصرة باحتمال 4/10 وإلى أحرار الشام باحتمال 3/10 وإلى جند الاقصى، ومن ثم سيتم إعدام هذا العنصر من قبل الفصيل الذي استلمه إما اعداماً بالرصاص أو ذبحاً، فإن تم تسليمه إلى جبهة النصرة سيتم إعدامه ذبحاً باحتمال 6/10 وإن سلم إلى أحرار الشام سيتم إعدامه بالرصاص باحتمال 7/10، وإن سلم إلى جند الاقصى سيتم إعدامه ذبحاً باحتمال 8/10 فإن تم إعدامه ذبحاً فما احتمال أن يكون سلم إلى حركة احرار الشام الإسلامية”، جدير بالذكر أن الورقة الامتحانية تحوي ختماً يعود للـ “الحكومة المؤقتة” حيث وردت معلومات عن نية الحكومة المؤقتة  بفصل مدير معهد البارة بالإضافة لفصل مدرس المادة الذي قام بوضع الأسئلة، وفي السياق ذاته قالت مصادر مطلعة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن “مديرية التربية بإدلب الحرة” تعتزم نفي وتبرير القضية على أنها أي الورقة الامتحانية تم اختراقها وتبديل فحواها.