سائق “تاكسي” يقتل امرأة وطفلها بعد اختطافهما من مدينة الرقة

مع استمرار الفوضى والانفلات الأمني في عموم الأراضي السورية على اختلاف القوى والجهات المسيطرة عليها، أقدم سائق سيارة نقل بالأجرة “تاكسي” على اختطاف امرأة وطفليها من مدينة الرقة واقتيادهم إلى أحد الأماكن النائية خارج المدينة ومن ثم إطلاق النار عليهم مما أدى إلى مقتل المواطنة وطفلها وإصابة الآخر.
وبدأت القصة بعد توجه المرأة لاستلام حوالة مالية وصلتها من زوجها المقيم في أوروبا، حيث قامت المرأة بإيقاف سيارة الأجرة “تاكسي” بمركز مدينة الرقة للعودة إلى منزلها ومعها طفليها، وبحسب شهادة الطفل الذي نجا، فقد قام سائق السيارة باستدراج المرأة وطفليها بحجة الإزدحام بالسوق ومن ثم بخ رذاذ منوم عليهم وأخذهم إلى منطقة نائية خارج المدينة ومن ثم إطلاق النار عليهم جميعًا، الأمر الذي أدى إلى مقتل الأم وطفلها وإصابة طفلها الثاني والذي نجا من الحادثة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم أمس أن رعاة مواشي عثروا على جثة رجل فقد قبل 25 يومًا، ملقاة في بادية الرقة.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فقد قتل المواطن (ح.ح) من مواليد قرية كفرعين بريف إدلب الجنوبي على يد زوجته، لأسباب مجهولة، حيث اعترفت بارتكابها الجريمة وإلقاء الجثة في مكان بعيد بالاشتراك مع شابين.
ويعمل المغدور مدرس في مدرسة بالرقة بعد نزوحه من ريف خان شيخون في مدينة إدلب، وأثناء التحقيقات في الجريمة مع زوجته، اعترفت لاحقا بمشاركتها مع شخصين آخرين في قتل زوجها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد