سرب من الطائرات الحربية يتناوب على قصف شمال شرق حماة بعد إخفاق النظام في تثبيت تقدمه

15

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يواصل سرب من الطائرات الحربية تحليقه في سماء ريف حماة الشمالي الشرقي، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تتناوب 6 طائرات حربية على تنفيذ غارات مكثفة على أماكن قرى ناحية الحمرا وقرية الرهجان، بالتزامن مع استهدافها محاور القتال، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وهيئة تحرير الشام والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر، فيما تتواصل المعارك العنيفة بين الطرفين، في استمرار هجوم تحرير الشام والفصائل على مواقع قوات النظام، وتتركز الاشتباكات العنيفة في محاور القاهرة والزغبة والطليسية ومحاور أخرى في المنطقة، بالتزامن مع استمرار القصف العنيف والمكثف من قبل الفصائل وتحرير الشام، وعلم المرصد السوري أن تحرير الشام تمكنت من استعادة السيطرة على كامل قرية سرحا عقب سيطرة قوات النظام عليها لساعات، فيما كان المرصد السوري نشر منذ ساعات أنه رصد انفجارات عنيفة هزت ريف حماة الشمالي الشرقي، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن هيئة تحرير الشام بدأت مع مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية، هجوماً عنيفاً استهدف مناطق سيطرة قوات النظام، حيث تركز الهجوم على محاور أم خزيم وأم تريكية والبليل، والتي تسيطر عليها قوات النظام، حيث جرت معارك عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن تقدم لتحرير الشام والفصائل وسيطرتها على القرى الثلاث آنفة الذكر، كما تمكنت الفصائل من استعادة الجزء الشمالي من قرية سرحا، وسط استمرار هجوما لاستعادة السيطرة على كامل القرية التي سيطرت عليها قوات النظام قبل ساعات، كما تدور اشتباكات في محيط قريتي قصر أبو سمرة والزغبة بالريف ذاته، ويترافق القتال العنيف مع عمليات قصف مكثفة من قبل تحرير الشام والفصائل وسط قصف عنيف من قوات النظام على المنطقة، فيما تسبب القتال العنيف هذا في سقوط خسائر بشرية من الطرفين

كذلك نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه شهد الريف الحموي استمرار المعارك المتجددة اليوم الاثنين الـ 6 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، حيث يتركز القتال في ريف حماة الشمالي الشرقي، على محاور في محيط قرى سرحا وأبو دالي والمشيرفة والشاكوزية، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وهيئة تحرير الشام والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام التي بدأت هجومها اليوم، تمكنت من تحقيق تقدم والسيطرة على قرية سرحا، وترافق القتال العنيف بين الطرفين، مع استهداف الفصائل لعربات مدرعة، تابعة لقوات النظام، على محاور ام خزيم والشاكوزية والمشيرفة، ما أسفر عن إعطابها، كذلك نفذت الطائرات الحربية المزيد من الغارات على مناطق في قرى ريف حماة الشمالي الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن العشرات قتلوا وقضوا وجرحوا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والفصائل المقاتلة والإسلامية وهيئة تحرير الشام، خلال القتال على محاور في الريف الشمالي الشرقي لحماة، خلال الـ 48 ساعة الفائتة، فيما شهدت مناطق في ريف حماة الشمالي الشرقي غارات مكثفة للطائرات الحربية فجر اليوم، استهدفت قرى ومناطق تسيطر عليها هيئة تحرير الشام والفصائل،  وتزامن القصف الجوي، مع قصف مكثف على منطقة أبو دالي ومحيطها ومناطق أخرى في الشاكوزية وسرحا، في محاولة من قوات النظام التمهيد لهجوم جديد في المنطقة، يمكنها من تحقيق تقدم فيها، متسببة في وقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وجاء تجدد القصف هذا، عقب هدوء شهدته المنطقة ليل أمس، ترافق مع قصف متبادل بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى في المنطقة ،