سرب من الطائرات ينفذ عشرات الضربات على عقيربات وشرق حماة مع قتال عنيف بريف سلمية الشرقي

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ سرب من الطائرات التي يرجح أمنها روسية غارات مكثفة بشكل متزامن، على منطقة عقيربات وقرى قليب الثور وأبو حنايا وجنى العلباوي، والقرى التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حماة الشرقي  المحاصر، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هذه الضربات المكثفة تأتي بالتزامن مع تزايد عنف الاشتباكات بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في ريف سلمية الشرقي، إثر هجوم عنيف من قبل قوات النظام على المنطقة، في محاولة لتحقيق تقدم جديد في المنطقة، عقب تمكن قوات النظام يوم أمس من تحقيق تقدم في المنطقة والسيطرة على 3 قرى وتلال ومرتفعات في المنطقة

وكان المرصد السوري نشر في الـ 18 من آب الجاري أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم استراتيجي جديد، والتقت بقواتها المتقدمة من جهة جبل شاعر، لتتمكن من فرض أول حصار على تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، واطبقت تطويقها على نحو 3 آلاف كيلومتر مربع يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” تحوي نحو 50 قرية وعدد حقول وآبار النفط والغاز، ممتدة على جبهات جب الجراح وجبال الشومرية على بعد نحو 50 كيلومتر من مدينة حمص، وجبتي ريفي السلمية الغربي والشمالي الغربي وجبهة جبل شاعر، ضمن الحصار الأكبر الذي تحاول قوات النظام فرضه والذي سيوقع آلاف الكيلومترات التي يسيطر عليها التنظيم في البادية السورية بمحافظتي حمص وحماة تحت حصار مطبق، في حال تمكنت قوات النظام من التقدم في مسافة نحو 25 كلم متبقية بين قواتها المتقدمة من منطقة الكوم بأقصى شمال شرق محافظة حمص، والقوات المتواجدة في شمال السخنة