سرقة متواصلة لعواميد الكهرباء من قبل فصائل “الجيش الوطني” بريف الحسكة لهدف استجرار الكهرباء من محطة علوك إلى مواقعهم العسكرية

 

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من فصيل عاصفة الشمال الموالي لتركيا، قام بمحاولة فك العواميد وسياج بئر وكابلات كهربائية من قرية أم عشبة بريف الحسكة، وذلك استكمالا لنقل فصائل الجيش الوطني التابع لتركيا، ما تبقى من عواميد الكهرباء بعد إزالتها من عدة قرى بريف رأس العين (سري كانييه) الشرقي، بهدف تركيبها لنقل الكهرباء من محطة علوك وآبارها إلى نقاطهم ومحارسهم.
وأثناء قيامهم بعملية الفك تجمهر أهالي القرية رفضا لسرقة ممتلكات عامة تعود للقرية، ليحدث ملاسنة بين عناصر الفصيل، وأهالي القرية، تطورت إلى تهديد العناصر للأهالي باستخدام السلاح والتلويح به.
وكانت فصائل صقور الشمال وفيلق الرحمن والحمزة والشرقية قد أقدموا خلال الأسبوع المنصرم من تفكيك عواميد الكهرباء المتبقية من قرى مريكيس وباب الخير ومباركية وأم العصافير، وذلك لاستخدامها في تمديد الكهرباء الخاصة بتشغيل محطة علوك لمقراتهم لكونها تصل باستمرار من مدينة الدرباسية الواقعة تحت سيطرة قسد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد