سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد تتوجه إلى تركيا

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة

1 حزيران/يونيو 2021

ستسافر سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد إلى تركيا في الفترة ما بين 2 و4 حزيران/يونيو للتركيز على الدعم المكثف الذي تقدمه الأمم المتحدة والوكالات الشريكة لها في سبيل تلبية الاحتياجات الإنسانية الملحّة في سوريا. وستلتقي السفيرة مع كبار المسؤولين الأتراك لمناقشة فرص تعزيز العلاقات الأمريكية-التركية، والعمل مع حليفتنا في الناتو لمواجهة التحديات العالمية، وتحسين التعاون فيما يخص الوضع في سوريا، بما في ذلك إدارة أزمة اللاجئين، والاعتراف بدور تركيا الحاسم في تسهيل نقل المساعدات الإنسانية عبر الحدود واستضافتها ملايين اللاجئين السوريين وتوفير الملاذ الآمن لهم. كما ستجتمع السفيرة توماس غرينفيلد مع مجموعة من اللاجئين للاستماع إلى تجاربهم بشكل مباشر، بالإضافة إلى عقد اجتماعات مع الشركاء من المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة التي تعمل على توفير المساعدة المنقذة للحياة للملايين في سوريا الذين هم في حاجة ماسّة إليها والتي لا يمكنها الوصول إليهم بطريقة أخرى، من المواد الغذائية والإمدادات اللازمة.

وتأتي زيارة السفيرة توماس غرينفيلد في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة مع الأمم المتحدة والحلفاء والشركاء لإعادة تفويض الأمم المتحدة وتوسيع قدرتها على تقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا. ستؤكد السفيرة توماس غرينفيلد على الحاجة الملحة لمزيد من المعابر وإيصال المزيد من المساعدات الدولية المكثفة، حيث لا يوجد بديل آخر قابل للتطبيق لها من أجل التخفيف من الاحتياجات الهائلة للسكان المعرّضين للخطر في شمال سوريا – وهي الاحتياجات التي زاد منها انتشار وباء كوفيد-19.

المصدر: وزارة الخارجية الأمريكية

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.