سفير واشنطن السابق بموسكو: روسيا أثارت موجة لاجئين بسوريا وهدفها أوروبا

24

قال ويليام بيرنز، وزير الخارجية الأمريكية الأسبق والذي شغل أيضا في وقت من الأوقات منصب سفير واشنطن في موسكو، إن تحركات روسيا في العالم تضع الإدارة الأمريكية بصورة محرجة أمام الحلفاء والأصدقاء بالعالم.

جاء ذلك في مقابلة حصرية لبيرنز مع الزميلة كريستيان آمانبور لـCNN حيث قال: “علينا أن نكون أكثر وعيا للطريقة التي تتحرك فيها روسيا في مساعيها للتقليل من شأن الاتحاد الأوروبي عبر تشجيع الجهات المعارضة للاتحاد الأوروبي وقوات وطنية متطرفة إلى جانب استغلال أمواج اللاجئين.”

وتابع قائلا: “اللاجئون زعزعوا استقرار السياسة الأوروبية ولكن هو أمر أثاره الدور الروسي عبر وحشيتها في سوريا،” لافتا إلى أنه و”بعيدا عن القرصنة السيبيرية للانتخابات الأمريكية هناك العديد من الأمور من أوكرانيا إلى سوريا وجدت كل من واشنطن وموسكو نفسيهما في حالة من التوتر الحاد.”

وألقى بيرنز الضوء على أن “من الأمور المهمة جدا بالنسبة للإدارة الأمريكية الجديدة هو إعادة الثقة للحلفاء والشركاء الدوليين، وأعتقد أنه يجب علينا أن نكون صارمين جدا في هذه الأمور وبأن أمريكا ستكون مع الحلفاء دوما.”

المصدر: CNN عربية