سقوط جرحى من عناصر النظام جراء استهداف سيارة عسكرية بريف درعا الغربي

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة للنظام لحظة مرورها شمال بلدة المزيريب في ريف درعا الغربي، مما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف العناصر.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 298 استهدافا جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 254 شخص، هم: 126 من المدنيين بينهم سيدتين و5 أطفال، و105 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و12 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.