سقوط “داعش” فى حلب بأيدى مقاتلى المعارضة

سقط المقر الرئيسي لـ”الدولة الاسلامية في العراق والشام”، (داعش) في مدينة حلب شمال سوريا في أيدي مقاتلي المعارضة الذين يخوضون معارك مع هذا التنظيم منذ ستة أيام، كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

وقال المرصد “سيطر مقاتلون من عدة كتائب إسلامية مقاتلة على مشفى الأطفال بحي قاضي عسكر وهو المقر الرئيسي للدولة الاسلامية في العراق والشام ولا يعلم حتى اللحظة مصير المئات من مقاتلي الدولة الاسلامية الذين كانوا يتحصنون فيه”.
وأشار المرصد إلى وجود “معلومات” عن تحرير عشرات المعتقلين في المقر “الذي يعتبر من اهم معتقلات الدولة الاسلامية”، من دون أن يكون في إمكانه تأكيد هذه المعلومات.
وتخوض الدولة الإسلامية في العراق والشام منذ الجمعة اشتباكات عنيفة مع ثلاثة تشكيلات من مقاتلي المعارضة السورية، بينهم مقاتلون إسلاميون وغير إسلاميين. وتشارك في المعارك إلى جانب المقاتلين، جبهة النصرة التي تعد بمثابة ذراع لتنظيم القاعدة في سوريا.
وتوعدت الدولة الاسلامية في تسجيل صوتي للمتحدث باسمها الشيخ ابو محمد العدناني الثلاثاء، ب”سحق” مقاتلي المعارضة، قائلا ان اعضاء الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية باتوا “هدفا مشروعا” لمقاتلي هذا التنظيم الجهادي.

الوفد