سقوط مدني بإدلب وتوقف القصف الجوي منذ 36 ساعة

28

قضى مدني جراء قصف مدفعي لقوات النظام على عدة مناطق في ريف إدلب الجنوبي، على الرغم من توقف القصف الجوي منذ 36 ساعة.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن امرأة قضت في قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

إلى ذلك، قضى مدني آخر متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف جوي لطائرات النظام الحربية على بلدة كفر عويد في ريف إدلب الجنوبي، في وقت سابق.

وكان المرصد السوري قد وثق، يوم أمس السبت، مقتل ستة مدنيين على الأقل، جراء قصف صاروخي لقوات النظام على ريف إدلب الجنوبي.

وتشهد إدلب ومحيطها، تصعيداً عسكرياً، منذ أكثر من أربعة أشهر، قبل أن تعلن وزارة الدفاع الروسية عن هدنة من جانب واحد مطلع أيلول/ سبتمبر الجاري، لم تلتزم بها قوات النظام، بحسب المرصد السوري.

وأدى التصعيد العسكري  إلى مقتل أكثر من ألف مدني، وفرار أكثر من نصف مليون شخص نحو الحدود التركية، وفق أرقام أوردها المرصد السوري.

المصدر: arta