سقوط 35 مدنيًا في غارات للتحالف بقيادة أمريكا

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الخميس، أن 35 مدنيًا على الأقل قتلوا جراء غارات جوية شنتها قوات التحالف تخت قيادة الولايات المتحدة على بلدة في شرقي سوريا يهيمن عليها تنظيم داعش.

وفسر المرصد ومقره بريطانيا أن صاروخين على الأقل ضربا مبنى سكنيا تقيم به أسر مقاتلين من داعش في بلدة الميادين بمحافظة دير الزور.

وأخـبر المرصد إن من بين القتلى 26 من أقارب مقاتلي داعش والكثير منهم من المواطنين المغاربة وهناك نساء وأطفال بين القتلى، وفسر أن عدد قتلى يوم الخميس زيادة حصيلة قتلى ضربات التحالف في بلدة الميادين خــلال يومين إلى 50 شخصا.

كان المرصد قد ذكر في وقت سابق من هذا الأسبوع أن ضربات قوات التحالف نتجت عن مقتل ما إجماليه 225 مدنيا في سوريا خــلال الفترة من 23 نَيْسَــانَ/أبريل حتى 23 أيَّــارُ من العام الجاري.

وجاءت الغارات على دير الزور، التي يهيمن عليها داعش بشكل أساسي، في حين استمرت قوات سورية الديمقراطية (قسد) المدعومة من قبل الولايات المتحدة، وهي تحالف من الأكراد والعرب السوريين، في المضي قدما في اقتحام متعدد الجوانب على الرقة.

وفي تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي، شنت قسد هجوما كبيرا بهدف الاستيلاء على الرقة، التي كانت تحت هيمنة داعش منذ سـنــــة 2014، وبدأت الحملة الجوية التي قادتها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا في 23 أَيْــلُولُ 2014.

 

المصدر :مانشيت