سلسلة تفجيرات تستهدف عدة مناطق في الريف الإدلبي وتقتل 12 شخصاً على الأقل معظمهم مقاتلون في تحرير الشام

24

هز انفجار عنيف بلدة معصرة مصرين الواقعة في الريف الشمالي لإدلب، ناجمة عن انفجار استهدف مخفراً لهيئة تحرير الشام، واكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة استهدفت مجموعة من العناصر المتجمعين عند المخفر، ما تسبب بقتل 8 عناصر منهم على الأقل فيما أصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، ولا تزال أعداد من قضوا مرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، ووجود معلومات عن 2 آخرين من عناصر تحرير الشام قضوا في هذا التفجير.

على صعيد متصل في حين انفجرت دراجة نارية مفخخة، قرب اتستراد دمشق – حلب في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، قضى على إثرها شخصان يعتقد أنهما مقاتلان إضافة لمواطنة كانت برفقتهم، ما أسفر عن سقوط جرحى، بينما انفجرت عبوة ناسفة أخرى ظهر اليوم، بسيارة تابعة لفصائل مقاتلة على طريق أريحا – المسطومة جنوب إدلب، قضى على إثرها قيادي محلي في هيئة تحرير الشام، كذلك انفجرت عبوة ناسفة ثالثة على الطريق الواصل بين معرشمارين ومعرة النعمان بريف معرة النعمان الشرقي، بينما انفجر لغم أرضي بسيارة على الطريق الواصل بين معرة حرمة ومعرزيتا، ولم ترد أنباء عن إصابات

في حين كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس الأول أنه شهدت مدينة خان شيخون، هجمات من قبل مسلحين مجهولين، في 3 جولات منفصلة مساء يوم السبت الـ 10 من شباط / فبراير الجاري من العام 2018، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة، أطلقوا النار على 3 شبان في الحي الجنوبي من المدينة، قضى على إثرها أحدهم، بينما ألقى مسلحون مجهولون قنبلة يدوية على منزل في مدينة خان شيخون، كما استهدف مجهولون بعبوة ناسفة سيارة تتبع لأحد الفصائل في المدينة ذاتها، ما أدى لأضرار مادية