المرصد السوري لحقوق الانسان

سماء منطقة تل أبيض تشهد تحليق مشترك لطائرات تركية وأخرى تابعة للتحالف في إطار تطبيق اتفاق “المنطقة الآمنة” شرق الفرات

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليق جوي مشترك لطائرات تركية وطائرات أمريكية في سماء منطقة تل أبيض بالقرب من الحدود مع تركيا وذلك في إطار تطبيق اتفاق “المنطقة الآمنة” شرق الفرات، ونشر المرصد السوري في الـ 16 من شهر أيلول الجاري، أنه رصد تسير دورية مشتركة بين التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية بين مدينة رأس العين (سري كانييه) وبلدة مبروكة بريف الحسكة، بالتزامن مع قيام قسد بسحب ثلاث مجموعات من قواتها بالمنطقة بالإضافة لردم خنادق في المنطقة ذاتها وذلك في إطار اتفاق “المنطقة الآمنة” بين تركيا وأمريكا في منطقة شرق الفرات، ونشر المرصد السوري في الـ 12 من شهر أيلول الجاري، أنه رصد تحليق لطائرات أمريكية – تركية في سماء منطقة تل أبيض بالقرب من الحدود مع تركيا ضمن “المنطقة الأمنة” التي جرى الاتفاق عليها بتنسيق أمريكي – تركي، وكان المرصد السوري نشر في الثامن من شهر أيلول الجاري، أن الدوريات التي سيرت اليوم ضمن “المنطقة الآمنة” مكونة من 7 آليات تركية و8 لقوات التحالف الدولي، ومن المفترض أن تسير مترافقة مع القوات الأمريكية بنحو 30 كم في المنطقة الحدودية مع تركيا وأكدت المصادر الموثوقة أن الدوريات لم يكن لها نشاط خلال عملها حيث أنها سارت في مناطق شبه خالية من السكان باستثناء بعض القرويين هناك، كما أنها لم تدخل مناطق عسكرية أو مراكز تواجد قوات الحماية الذاتية التابعة لقسد، وأكدت المصادر أن جنود الجيش التركي لم يترجلوا من عرباتهم المصفحة كما لم تجري القوات التركية مقابلة مع القرويين. ونشر المرصد السوري صباح اليوم الأحد أنه بدأت القوات الأمريكية والتركية بتسيير أولى دورياتها المشتركة في المنطقة الواقعة بين ريف مدينة تل أبيض وريف رأس العين على الحدود السورية – التركية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات التركية لن تدخل مدينة تل أبيض الواقعة في ريف الرقة الشمالي، وستعود القوات التركية إلى مواقعها بعد انتهاء الوقت المخصص لعمل الدوريات.

ونشر المرصد السوري في الـ 7 من شهر أيلول/ سبتمبر أنه سيتم تسيير دوريات مشتركة في المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، ابتداءً من يوم غد الأحد وتأتي هذه الخطوة بعد انتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق آنف الذكر، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري ستنطلق الدوريات الأمريكية – التركية المشتركة وذلك حسب التفاهمات المتفق عليها بين قسد و التحالف الدولي في المنطقة الآمنة والتي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية خلال الخمسة أيام الماضية وسلمت المنطقة لقوات حرس الحدود التابعة للمجالس العسكرية المحلية في المنطقة، وينص اتفاق المنطقة الآمنة على سحب العتاد الثقيل على بعد 20 كم من كلا الطرفين بالإضافة إلى انسحاب وحدات حماية الشعب الكردي وقوات سوريا الديمقراطية على أعماق متفاوتة مابين 5 و 14 و20 كم بحسب جغرافية الأرض ، وذلك بتنسيق كامل مع المجالس العسكرية على الشريط الحدودي مع تركيا، ونشر المرصد السوري في الـ 6 من شهر أيلول /سبتمبر أنه رصد دوريات مشتركة لقوات من التحالف الدولي ومجلس تل أبيض العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية كما عملوا على إزالة السواتر الترابية من المنطقة الحدودية مع تركيا شرق تل أبيض في إطار تطبيق اتفاق المنطقة الآمنة، حيث قاموا بردم السواتر الترابية في قرية حشيشة التي تبعد نحو 30 كم شرقي تل أبيض.

ونشر المرصد السوري في الـ 4 من شهر أيلول / سبتمبر أنه رصد دورية مشتركة للقوات الأمريكية والمجلس العسكري في مدينة رأس العين “سري كانيه” مؤلفة من 4 مدرعات أمريكية وثلاث عربات لمجلس رأس العين العسكري جرى تسييرها انطلاقاً من قاعدة التحالف الدولي في قرية تل أرقم التابعة لبلدة حلف ثم توجهت الآليات إلى تلة قرية أبو جرادة ومن ثم انطلقت باتجاه الشريط الحدودي المحاذي لمنطقة رأس العين في حين وصلت إلى قرية مختله الواقعة غربي مدينة رأس العين، كما توجهت الدورية نحو قرية خربة البنات وتل خنزير ومبروكة، ويأتي ذلك بعد تنفيذ اتفاقية أمن الحدود وسحب وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية قواتها وأسلحتها من الحدود، بموجب ما تم الاتفاق عليه بين أمريكا وتركيا حول المنطقة الأمنة شرق الفرات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول