المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

سوء الأحوال الجوية تزيد معاناة قاطني الركبان المنسي عند الحدود السورية – الأردنية

زادت الأحوال الجوية السيئة في منطقة البادية السورية من معاناة قاطني مخيم الركبان الواقع عند مثلث الحدود العراقية – السورية – الأردنية، بعد العاصفة الرملية التي ضربت المنطقة واستمرت نحو ثلاث ساعات، وأثرت على مرضى الربو، خاصة مع نقص دواء “الفنتولين” في المراكز الطبية، وهو الذي يستخدم في حالات تشنج عضلات القصبات الملساء في الرئتين، الذي يعاني منه مرضى الربو والتهاب القصبات المزمن.

ولم تؤدِ العاصفة الأخيرة لحالات وفاة واقتصرت آثارها على أضرار مادية، إذ اقتلعت بعض الخيم وهدمت جدران عدد من البيوت الطينية في المخيم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول