سوريا.. أكثر من 12 ألف مدني نزحوا من درعا

22

نزح أكثر من 12 ألف مدني خلال الأيام الثلاث الأخيرة داخل مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في محافظة#درعا في جنوب سوريا مع تكثيف قوات النظام وتيرة قصفها، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وأفاد المرصد عن “نزوح أكتر من 12 ألف مدني خلال الأيام الثلاث الأخيرة مع تصعيد قوات النظام قصفها المدفعي والجوي على ريف درعا الشرقي وبلدات في ريفها الشمالي الغربي” في وقت أحصى مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة نزوح 2500 شخصا حتى الأربعاء.

ويأتي هذا النزوح، بالتزامن مع بدء  قوات النظام السوري عملية عسكرية تهدف إلى “تقطيع أوصال” مناطق المعارضة في جنوب غربي البلاد التي تقع ضمن اتفاق خفض التصعيد بين أميركا وروسيا والأردن.

وشهد ريف #درعا الشرقي حركة نزوح واسعة باتجاه الحدود الأردنية والقرى الحدودية. كما شهدت بلدات ناحتة ومدينة بصر الحرير في ريف درعا الشرقي، المتاخمة لريف #السويداء حركة نزوح غير مسبوقة باتجاه قرى وبلدات ريف محافظة درعا الجنوبي القريب من الحدود الأردنية لأول مرة منذ سنوات.

كما تم تسجيل خروج غالبية سكان البلدتين من منازلهم في هجرة قسرية، نتيجة تعرض البلدات لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها التي تتمركز في ريف السويداء. وأكدت المجالس المحلية امتلاء غالبية المدارس والبيوت بالعائلات النازحة.

المصدر: الحدث.نت