سوريا: إقالة مسؤولين أمنيين بعد انفجار حمص

24112250135968_0

أقالت السلطات السورية، مسؤولين أمنيين اثنين، بعد التفجير الذي وقع قرب مجمع مدرسي في حمص “وسط” وأسفر عن مقتل عشرات الأطفال، فيما رفض مصدر سوري رسمي، اليوم الثلاثاء، ربط قرار الإقالة بحادثة التفجير.

 

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان “ان سلطات النظام السوري عزلت كلا من رئيس فرع الأمن العسكري في حمص (العميد عبد الكريم سلوم)، ورئيس اللجنة الأمنية في المدينة (اللواء احمد جميل) عقب اعتصام لمواطنين في الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في حمص بعد تشييع شهداء تفجيري حي عكرمة” في الثاني من أكتوبر.

 

وقتل 52 شخصا بينهم 48 طفلا في التفجير الانتحاري، وتلت الانفجار موجة من الغضب في المدينة ضد المسؤولين الأمنيين ومحافظ حمص الذين تم تحميلهم مسؤولية التفجير وعدم حماية أولادهم، وسارت تظاهرات في شوارع المدينة طالبت بإقالتهم.

الشرق

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد