«سوريا الديموقراطية» تدخل الرقة من الشرق

دخلت قوات سوريا الديموقراطية، أمس، مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش الإرهابي الأبرز في سوريا، من الجهة الشرقية في حي المشلب، وذلك بعد نحو ساعة على إعلانها «المعركة الكبرى لتحرير» المدينة، وفق ما أفادت القيادية في هذه القوات روجدا فلات لوكالة فرانس برس. وأكد المرصد السوري «سيطرة قوات سوريا الديموقراطية على حاجز المشلب ثم على عدد من المباني في الحي» الذي يعد المدخل الشرقي للمدينة، وعلى قاعدة الفرقة 17 على مسافة كيلومتر واحد شمالي وسط المدينة، وأضاف أن «قوات سوريا الديموقراطية باتت الآن داخل الرقة». وتدور اشتباكات حاليا في حي المشلب، مع تقدم قوات سوريا الديموقراطية فيه، جاء بعد «قصف كثيف للتحالف الدولي» بقيادة واشنطن.
وأعلنت قوات سوريا الديوقراطية، صباح أمس، بدء «المعركة الكبرى» للسيطرة على الرقة في مؤتمر صحافي عقدته في قرية الحزيمة على بعد 17 كيلومتراً شمال الرقة. وتلا المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية طلال سلو بيانا باسم القيادة العامة قال فيه «نعلن اليوم بدء المعركة الكبرى لتحرير الرقة، العاصمة المزعومة للإرهاب والإرهاببين». وقال لوكالة فرانس برس إن قوات سوريا الديموقراطية «بدأت هجوما منذ ليل الاثنين من الجهات الشمالية والغربية والشرقية، وأن داعش يقاوم للدفاع عن عاصمته»، مؤكدا أن الدعم الذي يقدمه التحالف الدولي بقيادة واشنطن «من خلال الطيران والسلاح الحديث الذي قدمه لقواتنا في هذه المعركة سيؤدي الى انتزاع الرقة من داعش». وقال سلو إن المعركة «ستكون قوية، لأن داعش سيستميت للدفاع عن عاصمته المزعومة».
بدوره، قال التحالف الدولي بقيادة أميركا إن معركة الرقة ستكون طويلة وصعبة، وستوجه ضربة حاسمة لفكرة داعش، مضيفاً أنه سيكون هناك الكثير من القتال الصعب بعد إلحاق الهزيمة بالتنظيم في الرقة والموصل.
وقال التحالف إن ما بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف من مقاتلي التنظيم المتشدد يعتقد أنهم متحصنون بالرقة، حيث أقاموا دفاعات لمواجهة الهجوم المتوقع.
في سياق متصل، قتل 21 مدنياً على الأقل أثناء محاولتهم الفرار من الرقة في غارة جوية شنّها التحالف استهدفت منطقة عبارات وتجمع قوارب على الضفة الشمالية من نهر الفرات، كما أعلن المرصد السوري.

أنقرة سترد
وفي أنقرة، قال رئيس الوزراء التركي بينالي يلدريم إن أنقرة  سترد على الفور إذا مثلت عملية قوات سوريا الديموقراطية لانتزاع الرقة تهديداً لتركيا. وأضاف متحدثاً أمام نواب من حزب العدالة والتنمية الحاكم أن تركيا تتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الصدد. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية جماعة إرهابية متحالفة مع مسلحين يشنون تمرداً في جنوب شرق تركيا منذ 1984.

إسقاط طائرة للنظام
في سياق منفصل، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات المعارضة السورية أسقطت طائرة حربية تابعة للنظام السوري في منطقة تل دكوة بريف دمشق الجنوبي، وأن مصير قائدها لا يزال مجهولاً.

المصدر: القبس