سوريا.. المعارضة تضع شروطاً للمشاركة في أستانة

أعلنت فصائل المعارضة السورية شروطا للمشاركة في مفاوضات أستانة، وأهمها نشر مراقبين لوقف النار وشموليته. في الأثناء، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، أن أنقرة وموسكو اتفقتا على ضرورة مشاركة الولايات المتحدة في المفاوضات التي تستضيفها عاصمة كازاخستان بشأن المستقبل السياسي لسوريا.

وفي سياق الاستعدادات لمحادثات أستانة، أعلنت موسكو أن حوارا مباشرا بين أطراف النزاع يمكن أن ينطلق في المحادثات، فيما نقل مراسل “العربية” عن مصادر مطلعة في موسكو نية الخارجية الروسية دعوة شخصيات معارضة مقربة منها لاجتماع نهاية الشهر الجاري.

بدورها، أكدت الأمم المتحدة دعمها للمفاوضات، واعتبرتها منطلقا لمباحثات جنيف.

وقبل عشرة أيام من محادثات أستانة برعاية روسية تركية، لم تتلق أطراف الصراع أو الأمم المتحدة دعوات رسمية لحضور المؤتمر، في ما نقل مراسل “الحدث” عن مصادر مطلعة في موسكو نية الخارجية الروسية دعوة شخصيات معارضة مقربة منها لاجتماع نهاية الشهر الجاري.

ونقل مراسل “العربية” في موسكو عن مصدر روسي معلومات بشأن نية الخارجية الروسية جمع شخصيات من المعارضة السورية في موسكو في السادس والعشرين والسابع والعشرين من الشهر الجاري، لتكون محطة انتقالية بين اجتماع أستانة ومحادثات جنيف المتوقع عقدها في شهر فبراير المقبل.

المصدر: العربية.نت