سوريا تؤكد عدم شرعية “فريق التحقيق وتحديد الهوية في ملف الكيميائي”

أكدت دمشق أن تجاهل الغرب تعاون دمشق مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتدميرها كامل مخزونها في وقت قياسي، يهدف لتقويض الأمن والاستقرار في سوريا.

 وخلال جلسة لمجلس الأمن حول “ملف الكيميائي”، قال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ: “تجاهل الغرب تعاون سورية مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وتدميرها كامل مخزونها في وقت قياسي يهدف لتقويض الأمن والاستقرار في سوريا”.

وأضاف: “الاتهامات الباطلة التي تسوقها الدول الغربية ضد سوريا لا أساس لها، وعليها حث الدول الأخرى على الالتزام باتفاقية الحظر وعدم إيصالها الأسلحة والمواد الكيميائية إلى الإرهابيين”.

وقال: “سوريا تجدد تأكيد موقفها بشأن عدم شرعية إنشاء ما يسمى “فريق التحقيق وتحديد الهوية” الذي أسندت إليه مهمة غير منصوص عليها في الاتفاقية في انتهاك لأحكامها”.

وتابع: “سوريا تؤكد مجددا إدانتها القاطعة لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وفي أي زمان ومكان وتحت أي ظروف”.

المصدر: RT