سوريا توقف رواتب موظفيها الذين حملوا السلاح

ذكرت صحيفة سورية اليوم (الثلاثاء) أن الحكومة أعطت  تعليمات بوقف رواتب موظفيها الذين حملوا السلاح.

وذكرت صحيفة “الوطن”التابعة للنظام أن رئاسة الحكومة أصدرت تعميماًأكدت فيها على الجهات العامة بإيقاف رواتب العاملين لديها والجهات التابعة لها المنقطعين عن عملهم وخاصة الذين غادروا سورية إلى الدول المجاورة أو الذين التحقوا بالمعارضة المسلحة وما زالوا يتقاضون رواتبهم.

وأضافت الصحيفة أن التعميم طلب أيضا تدقيق حالات استخدام سيارات الخدمة في المؤسسات العامة المختلفة لجهة استخدامها تبعاً للمهمة المكلفة بها وعدم استخدامها لغير ذلك.

ووجه التعميم أيضاً بـ”عدم رفع طلبات تمديد الخدمة للعاملين في الوزارات والجهات والمؤسسات والشركات التابعة لها إلا في حالات ضرورية تفرضها متطلبات العمل ومنها على وجه الخصوص أصحاب الكفاءات من العاملين في الفئتين الأولى والثانية حصرا”.

وأوضحت الصحيفة أن “التعميم نص أيضاً على ضرورة تدقيق طلبات الإعادة للعمل المقدمة ودراسة كل حالة على حدة واقتصار رفع الطلبات على الحاجة الفعلية وعدم رفع طلبات إعادة للعمل لمن سبق أن صرف من الخدمة أو سرح أو طرد منها لأسباب تمس النزاهة”.

البيان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد