سوريا: دبابة تُسقط مئذنة العمري “رمز الثورة”

أعلن ناشطون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في كل من اليوتيوب وفيسبوك، عن قصف النظام السوري لمئذنة الجامع العمري بالدبابات في محافظة درعا، السبت، والذي يعد “رمزاً للثورة السورية” وفق ما ذكره الناشطون في مقطع فيديو عبر الإنترنت.

وتجدر الإشارة إلى أن المسجد العمري كان مركزاً لانطلاق المظاهرات المطالبة بالإفراج عن عدد من المراهقين الذين تم احتجازهم بعد كتابة عبارات مثل “إجاك الدور يا دكتور” في شهر مارس/آذار عام 2011، وذلك في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد، الذي درس طب العيون، وذلك بعد سقوط نظامم الزعيم الليبي السابق، معمر القذافي.

وأشار الناشطون في مقاطع أخرى إلى الدمار الذي لحق بمدينة درعا بعد القصف الذي شهدته المدينة، السبت.

كما ذكر المجلس الوطني السوري، على صفحته الرسمية على موقع الفيسبوك الخبر معلقين فيه بأن “النظام المجرم يهدم مئذنة الجامع العمري في درعا ، سوريا تفقد جزءاً من وجهها.”

ويشار إلى أن CNN لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من أي من التقارير أو الأرقام الواردة من سوريا، نظراً لقيود يفرضها النظام على عمل وسائل الإعلام الأجنبية داخل أراضيه.

 

سي ان ان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد