سوريا: عشرات القتلى والجرحى بغارات على حلب

قالت مديرية الدفاع المدني في مدينة حلب إن طائرات النظام السوري شنت أكثر من خمسين غارة على أحياء المدينة منذ صباح أمس، سقط إثرها أكثر من ثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى. وركزت الغارات في حلب، التي شاركت فيها طائرات روسية أيضاً، على أحياء الصالحين والفردوس وصلاح الدين وهنانو، كما استهدفت بلدات حيان وعندان وحريتان في ريفها الشمالي.

 وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس بمقتل تسعة أشخاص جراء قصف نفذته طائرات مروحية على أماكن في منطقة جسر الحج بمدينة حلب. وقال المرصد إن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

 وأفادت المصادر بأن سبعة أشخاص قتلوا في حلب وأصيب عشرات إثر غارات لطائرات النظام وأخرى روسية، استهدفت أحياء في المدينة ومدنا وبلدات بريفها الشمالي، حيث خلف القصف دمارا كبيرا في الأبنية السكنية والممتلكات. وتعرضت منطقة الملاح شمال حلب لعشرات الغارات بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة نفذتها طائرات النظام.

 وقالت شبكة شام إن طائرات روسية وأخرى للنظام شنت غارات على عدة أحياء في مدينة حلب، منها المشهد والصالحين والفردوس وطريق الكاستيلو، وأسفرت الغارات عن وقوع قتلى وجرحى من المدنيين، أغلبهم من الأطفال والنساء. وقال الدفاع المدني بريف دمشق إن مدنيين -بينهم أطفال ونساء- أصيبوا بجروح وصفت بعضها بالخطيرة جراء غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وتسببت أيضاً في دمار كبير بالأبنية والممتلكات.

 كما قُتل أكثر من عشرة أشخاص وأصيب آخرون في بلدة البارة بريف إدلب، بعد إلقاء طائرات مروحية سورية براميل متفجرة على سوق شعبية وصالة ألعاب للأطفال داخل البلدة.

المصدر:الراية