سوريا ليست بلدا آمنا لعودة اللاجئين.. ومناطق النظام السوري تفتقد لكافة مقومات الحياة بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وانهيار منظومتي الصحية والتعليم وغيرهما

مدير المرصد السوري: سوريا ليست بلدا آمنا لعودة اللاجئين.. ومناطق النظام السوري تفتقد لكافة مقومات الحياة بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وانهيار منظومتي الصحية والتعليم وغيرهما.. وعلى العكس من ذلك فإن آلاف السوريين يغادرون البلاد بشكل شهري ويدفعون آلاف الدولارات للخروج من سورية.. حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ألا تحمل فشلها على اللاجئين السوريين في لبنان.. ويجب إعادة مؤيدي النظام السوري من لبنان إلى سورية.. وهناك لاجئين هربوا من سورية بعد دخول “حزب الله” اللبناني إلى قراهم ومناطقهم.. وبعودتهم إلى سورية ستكون حياتهم مهددة بالخطر

وتركيا أكثر من تاجر بملف اللاجئين السوريين.. والعنصرية ضد السوريين في تزايد.. الحكومة التركية لم تدفع للاجئين السوريين.. وهناك عمليات عودة إجبارية وليست طوعية من تركيا إلى سورية.. وبالمقابل هناك مئات من المواطنين السوريين يتمكنون من دخول تركية