سورية.. استمرار الاشتباكات في بلدات ريف دمشق

19191538alalam-1342089306

أفادت وسائل اعلام بأن احياء بجنوب دمشق ومناطق في ريفها وخاصة الغوطة الشرقية قصفت يوم 8 ديسمبر/كانون الأول ما أدى إلى سقوط ضحايا في وقت شهد حي برزة بالعاصمة وبلدة حران العواميد ومحيط مدينة دوما والمنطقة بين مدينتي حرستا وعربين اشتباكات.

وقال ناشطون إن “القصف تجدد على أحياء بجنوب دمشق، في وقت وقعت فيه اشتباكات في حي برزة بين الجيش ومسلحين معارضين”. وأشار ناشطون إلى أن “سبعة، هم طفلة وستة رجال، قضوا في قصف على بلدة مسرابا، كما طاول القصف بلدات القيسا والمعضمية والنشابية ودوما وداريا والشيفونية وكفربطنا وعربين ويبرود ومديرا ودير العصافير وشبعا والبحارية”.

وأضافوا أن “القصف وقع على أحياء درعا البلد واحياء طريق السد ومخيم النازحين بدرعا المحطة، فيما تعرضت مدن وبلدات تسيل وقرى منطقة اللجاة ومعربة وطفس وبصرى الشام والنعيمة لقصف”.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إنه وحدة من الجيش قضت في ريف دمشق على إرهابيين من “جبهة النصرة” في الحسينية وحجيرة ومزارع عقربا وداريا ومضايا.

كما لفتت الوكالة إلى أنه “دمرت وحدة من قواتنا المسلحة تجمعا لإرهابيي جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة على طريق قرية السعن في منطقة تلبيسة بحمص”.

وتشهد عدة مدن في سورية وخاصة في دمشق وريفها مواجهات عسكرية حادة بين الجيش ومعارضين مسلحين, بالتزامن مع أعمال قصف وتفجير, أسفرت عن سقوط ضحايا, ونشوء حركة نزوح داخلية وخارجية, في وقت تتحدث تقارير عن وضع إنساني سيئ في اغلب المناطق.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ان نحو 78 سوريا قتلوا يوم السبت في حصيلة أولية في أنحاء متفرقة من سورية، بينهم 12 من القوات النظامية في اشتباكات في عدة محافظات بينهم 7 في ريف دمشق و3 في درعا و2 في ادلب. المصدر: وكالات+التلفزيون السوري

 

روسيا اليوم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد