سورية :7.4 مليارات مبيعات الفوسفات 2013

 

انعكس تخريب السكك الحديدية واستهداف القطارات بشكل كبير على مبيع الفوسفات حيث كان يتم الاعتماد على هذا القطاع بنقل الفوسفات من حقول الإنتاج‏‏ إلى ميناء التصدير في طرطوس كما كان لاستهداف الشاحنات التي تنقل المادة أثر كبير على الفوسفات عبر لبنان الذي كان يستجر شهريّاً ما يقارب 100 ألف طن‏‏.

الانعكاس الاخر للأزمة بحسب صحيفة الثورة السورية كان على سعر مبيع الفوسفات الذي وصل في وقت سابق ال 140 دولاراً للطن الواحد ليتراجع بعد فرض عقوبات عليه إلى 85 دولاراً وسطياً و حسب نسبة الفلز‏‏.

وبحسابات أرقام وبيانات المؤسسة العامة للجيولوجيا فقد تراجعت المبيعات من مليون وخمسمئة ألف طن 2012 إلى 922 ألف طن عام 2013 وبفارق حوالي 500 ألف طن، وفي تفصيل المبيعات فقد بلغت المبيعات الخارجية 844 ألف طن والداخلية لمعمل السماد في حمص 77 ألف طن‏‏.

 


أما قيمة المبيعات فقد انخفضت من تسع مليارات وثمانمئة مليون ليرة عام 2012 إلى سبع مليارات ونصف عام 2013‏‏

الإنتاج تأثر بكل الظروف السابقة مضافاً إليها تراجع المبيعات حيث بلغ الإنتاج عام 2013 حوالي تسعمئة ألف طن مقابل مليون وثلاثمئة ألف طن سنة 2012 بانخفاض يزيد على أربعمئة ألف طن‏‏.

وبحسب مصادر الجيولوجيا فإن تحسن الإنتاج والمبيعات يحتاج إلى إعادة إصلاح السكك الحديدية لأن الكميات التي يتم نقلها بالشاحنات لايمكن أن تشكّل أرقاماً مهمة في ظل محدودية عدد الشاحنات وهذا يستوجب بناء أسطول نقل خاص بالفوسفات لما يمكن أن يؤمنه هذا القطاع من عائدات على خزينة الدولة في ظلّ الاحتياطات الكبيرة والمقدّرة ب 1.8 مليار طن ونوعية الفلز الجيدة.‏‏

أما قيمة المبيعات فقد انخفضت من تسع مليارات وثمانمئة مليون ليرة عام 2012 إلى سبع مليارات ونصف عام 2013‏‏

الإنتاج تأثر بكل الظروف السابقة مضافاً إليها تراجع المبيعات حيث بلغ الإنتاج عام 2013 حوالي تسعمئة ألف طن مقابل مليون وثلاثمئة ألف طن سنة 2012 بانخفاض يزيد على أربعمئة ألف طن‏‏.

دي برس